النشيد الوطني

واختلفت آراء العراقيين بخصوص النشيد الوطني وطريقة اختياره، كمواطن ماهو رأيك بقصيدة " سلام عليك " لتكون نشيداً وطنياً للعراق؟؟؟ وما هي الطريقة الانسب التي تعتقد ان من الضروري الاعتماد عليها لأختيار النشيد الوطني ؟ ؟؟؟

رغم مرور (16 ) عام على التغيير السياسي في العراق لم يستطع البرلمان تمرير قانون لاعتماد احدى القصائد لتكون نشيداً وطنيا للعراق، ومنذ عام 2003 برزت العديد من القصاد التي رشحت لتكون النشيد الوطني

قصيدة موطني  نشيداً وطنياً للعراق    

استخدم نشيد "موطني " للشاعر ابراهيم طوقان أول مرة أمام الحاكم المدني بول بريمر اثناء تأدية احدى المراسيم، على اثر ذلك تم اعتماد القصيدة كنشيد وطني للعراق، من دون  سن تشريع من قبل مجلس النواب او قرار صادر من مجلس الوزراء .

قصيدة المقصورة

في شهر تشرين الأول عام 2011 شكل مجلس النواب لجنة ضمت خمسة أكاديميين ونقاد من مختلف الجامعات العراقية برئاسة رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، لاختيار نصوص شعرية لمجموعة من الشعراء العراقيين ليقوم البرلمان باختيار احداها لتكون نشيداً وطنياً، وبالفعل اتمت اللجنة عملها وسلمت تقريرها للمجلس بعد اختيار قصيديتن لكل من ( السياب – الجواهري – الرصافي – مصطفى جمال الدين – الزهاوي )، على اثرها اختار مجلس النواب قصيدة المقصورة للجواهري وتم اعداد مسودة القانون ولكن لم يتم التصويت عليه .

قصيدة سلام عليك

في مطلع عام 2019 دعى السيد مقتدى الصدر لاعتماد قصيدة "سلام عليك" والتي  لحنها وغناها المطرب كاظم الساهر، وقد تبنت كتلة سائرون القصيدة وقدمتها لرئاسة مجلس النواب لاحالتها للجنة المعنية لاعداد مقترح قانون من اجل طرحه للقراءة والتصويت عليه.

 

وجه سؤال الى او اكتب اي تعليق او استفسار لديك هنا